أخبار وطنية

حزب قلب تونس يدعو إلى تكوين حكومة إنقاذ وطني

دعا حزب قلب تونس الى تكوين حكومة إنقاذ وطني تستجيب لانتظارات التّونسيين دون إقصاء، تُغلّب المصلحة الوطنيّة وتعتمد برنامجا محدّدا ينهض بالاقتصاد الوطني لمحاربة الفقر والتهميش الفئوي والجهوي ويحقّق العدالة الاجتماعيّة.

وأبرز في بيان له أن دعوته هذه تأتي في إطار المبادرة السياسية التي تم الإعلان اثر انتهاء الجلسة العامة الجمعة الماضى والتى لم يمنح النواب خلالها الثقة للحكومة المقترحة، مؤكدا انفتاحه على كلّ الأطراف المعنيّة بالمشاورات الدّستوريّة للتباحث وربح الوقت والإسراع في تشكيل الحكومة.

كما أعرب الحزب عن ثقته التّامة في رئيس الجمهوريّة قيس سعيد ، لإنجاح المحطّة القادمة وتكليف الشخصيّة الأقدر من أجل تشكيل الحكومة المرتقبة في الآجال الدستوريّة المحدّدة.

وكان رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، قال مساء الجمعة ” إن حزبه الممثل في البرلمان بـ38 نائبا، سيبادر بتقديم مبادرة وطنية تجمع الأحزاب والكتل البرلمانية وممثلة في اكثر من 90 نائب بالبرلمان، وسيتم التشاور مع رئيس الجمهورية من أجل تشكيل الحكومة.

وقد صادق مجلس نواب الشعب ، بأغلبية كبيرة على عدم منح الثقة للحكومة المقترحة من قبل رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، وذلك بتصويت 134 نائبا ضد إجازة هذه الحكومة، مقابل تصويت 72 نائبا فقط لفائدتها، في حين احتفظ 3 نواب بأصواتهم.
ومن المنتظر حسب الدستور (الفصل 89)، أن يقوم رئيس الجمهورية في أجل عشرة أيام بإجراء مشاورات مع الأحزاب والإئتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة في أجل أقصاه شهر.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، قد سلّم يوم 15 نوفمبر الماضي، “المرشّح لمنصب رئيس الحكومة، الحبيب الجملي، رسالة تكليف لتشكيل الحكومة الجديدة”، بعد أن اقترحته حركة النهضة، بصفتها الحزب المتحصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب.

يذكر أن حركة النهضة الممثلة ب54 نائبا في البرلمان، دعت أمس السبت، إلى تكوين “حكومة وحدة وطنية توافقية على أرضية اجتماعية في مسار الثورة، معربة عن استعدادها “للتفاعل الإيجابي مع كل شخصية وطنيّة تتوفر فيها شروط النجاح وتعكس تطلعات التونسيين وتجمع حولها حزاما سياسيا قويا”.

وات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق