‫الرئيسية‬ غير مصنف الراكبون على الاحداث الأليمة اسوأ من المجرمين
غير مصنف - 10 مارس، 2019

الراكبون على الاحداث الأليمة اسوأ من المجرمين

شهدت تونس ليلة البارحة حادثة اليمة تمثلت في وفاة 11 رضيعا في قسم الاطفال بمستشفى الرابطة
ولأن عبرت العديد من الاطراف الفاعلة في المشهد السياسي والمجتمعي عن ضرورة كشف الحقائق وتحديد المسؤوليات في هذه الكارثة الوطنية حاولت اطراف اخرى تحقيق نقاط سياسية على حساب مآسي عائلات الرضّع المتوفين
نفس الوجوه التي تحاول التمركز والتموقع سياسيا مهما كان الحدث فوجدناهم يوم انتحار المصور الصحفي في الڨصرين وسمعنا اصواتهم في الاضراب العام واليوم يواصلون قذارتهم دون اي تأنيب ضمير
التجارة بالدم والتجارة بالكوارث ربما تكون تجارة مربحة سياسية لكنها ساقطة اخلاقيا يمكنها ان تكسبك اشواطا في لحظات الغضب الشعبي لكنها لن تصنع لك مستقبلا او تكسبك شعبية فستضل مجرّد متسلّق يُنظر اليك كشخص اسوأ واقبح من المجرم بحد ذاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

من بينهم رجال إعمال ورياضي معروف ايقاف فتاتين تخدران ضحاياهما بعد ليلة حمراء

نجح أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الامن الوطني بطبربة ليلة البارحة في ، القبض على فتاتي…