‫الرئيسية‬ سياسة عالمية صياد إندونيسي يتشبث بالحياة 49 يوما وسط المحيط
عالمية - 24 سبتمبر، 2018

صياد إندونيسي يتشبث بالحياة 49 يوما وسط المحيط

بعد أن سحبت التيارات البحرية منصة صيد أسماك عائمة، إلى عرض المحيط، استطاع شاب إندونيسي يبلغ من العمر 18 عاما من التشبث بالحياة مدة 49 يوما.

فبحسب صحيفة “جاكرتا بوست” الإندونيسية، جرفت التيارات البحرية منصة الصيد التي يعمل بها الصياد الشاب ألدي نوفيل أديلانغ، في 14 تموز/ يوليو الماضي، إلى عرض المحيط.

والمنصة عبارة عن ألواح خشبية لصيد السمك تتسع لشخص واحد، وتنصب في مواقع بعيدة عن الساحل، حيث يزورها شكل أسبوعي شخص يزود الصياد بالمؤن كالماء والطعام، وينقل الأسماك التي تم اصطيادها إلى الأسواق.

وقال الصياد في حديثه للصحيفة الإندونيسية، “لقد كافحت من أجل التشبث بالحياة على متن منصة صيد صغيرة ولمدة 49 يوما، لقد مرّ بالقرب مني 10 سفن كبيرة، عملت ما بوسعي من أجل أن يروني، لكني لم أنجح”.

وأشار إلى أنه فكر بالانتحار عدة مرات ليضع حدا لمعاناته، إلا أنه تراجع عن الفكرة متذكرا أسرته.

وبعد 49 يوما نجح بإرسال موجات راديو بواسطة جهاز كان بحوذته، لإحدى سفن الشحن التي سارعت لإنقاذه، لتقله معها إلى اليابان.

وفي اليابان، تم التواصل مع القنصلية الإندونيسية في مدينة أوساكا، ليعود بعدها إلى أسرته.

وأكدت الصحيفة أنّ الحالة الصحية للصياد الشاب جيدة على الرغم من فقده الكثير من وزنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد قبول إستقالة وزير الصحة الشاهد يتحول إلى مستشفى وسيلة بورڨيبة

علمت موزاييك أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد تحول منذ قليل إلى مستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصم…